منتدى الطبري للدراسات الإسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بكم في منتدى الطبري للدراسات الإسلامية


منتدى الطبري للدراسات الإسلامية ** كلية الآداب ** جامعة طنطا ** شعبة الدراسات الإسلامية ** المشرف العام أ.د/ محمد عطا أحمد يوسف
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 وطنى كيف أعيش فيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د محمد عطا أحمد يوسف
المشرف العام
المشرف العام


ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 58
شكر : 0
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: وطنى كيف أعيش فيه   الخميس فبراير 18, 2010 3:18 pm

بسم الله الرحمن الرحيم هذا العنوان ليس من بنات أفكارى وإنما يرجع الفضل فيه لجريدة الدستور التى نشرته بتاريخ 18/2/2010 عنوانا للقاء للبابا شنودة مع أقباط نجع حمادى ، التى يقترح البابا شنودة أن تسمى مدينة الشهداء بعد مقتل أربعة نصارى بسبب إعتداء أحد النصارى على طفلة مسلمة وانتهاك عرضها كما نشرت الصحف ، ولايعنينا تفاصيل الحادث وما وصلت إليه التحقيقات فى ذلك وإنما اللافت للنظر أن يجعل السيد شنودة عنوان لقائه " وطنى كيف أعيش فيه ؟ " والجواب الذى ينتظره البابا أن يقال له : " ياعينى عليك أنت وشعبك " كيف تعيش فى هذا الوطن فأنتم مظلومين ، ومضطهدين .... إلخ مما تتقول به أبواق الفتنة التى تريد أن تشعل نار الحقد الأعمى ، وأنا كمسلم أقول من خلال الواقع الذى تعيشه مصر ـ وعلى الرغم من معارضتى لهذه الحكومة ـ إن البابا شنودة وشعبه يعيشون أزهى عصور الحرية والتمكين والتمكن بل ومناطحة الحكومة المصرية بل والضغط عليها وإليك ياسيدى بعض الحقائق فى عهد الرئيس الحالى تضاعف عدد الكنائس ، ووصل بطرس غالى إلى أمين عام للأمم المتحدة ووصل ابنه يوسف إلى وزير المالية فى دولة ينص دستورها فى مادته الثانية على أن دينها الرسمى هو الإسلام ويجمع من أموال الشعب المصرى المسلم من الأموال مالم يسبق له مثيل إلا فى زمن الاستعمار ، وتعمل الكنائس طوال أيام الأسبوع حتى يوم الجمعة ، وأية مسيحية تدخل فى الإسلام يتم إجبارها على الرجوع إلى المسيخية مثل وفاء قسطنطين ، وأى مسلم يقول لاإله إلا الله يتهم بإثارة الفتنة لأنه ينفى الشرك عن رب العالمين ،وكل الكنائس تحرسها الشرطة من أبوابها ولاتجرؤ على دخولها أو معرفة ما يدار بها ، والغريب فى الأمر أن الدول الأوربية التى تقيم الدنيا ولاتقعدها من أجل حقوق النصارى فى مصر تعرض الكنائس للبيع لعدم ذهاب النصارى إليها هناك ولم يعد يسكنها سوى العناكب وألمانيا وحدها كانت عارضة فى العام الماضى فقط 12000 اثنتى عشر ألف كنيسة للبيع ، فلماذا لايفكر قداسة البابا فى شرائها والتوسيع على شعبه هناك ليجد وطنا يعيش فيه !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رمضان الغنام
مراقب
مراقب
avatar

ذكر عدد الرسائل : 105
العمر : 35
شكر : 0
تاريخ التسجيل : 28/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: وطنى كيف أعيش فيه   الجمعة مارس 26, 2010 10:41 pm

السلام عليكم
جزاك الله خيرا يا دكتور محمد
قال تعالى( وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ
مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ
أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ
مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ) 120 سوره البقره


وقال الأستاذ سيد قطب عليه رحمة الله تحت هذه الآية
يقول : إنها معركة العقيدة في صميمها وحقيقتها . إنهم قد جربوا حماسة
المسلمين لدينهم وعقيدتهم حين واجهوهم تحت راية العقيدة . ومن ثم استدار
الأعداء العريقون فغيروا اعلام المعركة . . لم يعلنوها حربا باسم العقيدة
- على حقيقتها - خوفا من حماسة العقيدة وجيشانها . إنما أعلنوها باسم
الأرض ، والاقتصاد ، والسياسة ، والمراكز العسكرية . . وما إليها .


وألقوا في روع المخدوعين الغافلين منا أن حكاية العقيدة قد صارت حكاية
قديمة لا معنى لها ! ولا يجوز رفع رايتها ، وخوض المعركة باسمها . فهذه
سمة المتخلفين المتعصبين !


إنها معركة العقيدة . إنها ليست معركة الأرض . ولا الغلة . ولا المراكز
العسكرية . ولا هذه الرايات المزيفة كلها . إنهم يزيفونها علينا لغرض في
نفوسهم دفين . ليخدعونا عن حقيقة المعركة وطبيعتها ، فإذا نحن خدعنا
بخديعتهم لنا فلا نلومن إلا أنفسنا . ونحن نبعد عن توجيه الله لنبيه صلى
الله عليه وسلم ولأمته ، وهو - سبحانه - أصدق القائلين: ولن ترضى عنك
اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم . . فذلك هو الثمن الوحيد الذي يرتضونه
. وما سواه فمرفوض ومردود. نسأل الله أن يحفظ علينا ديننا وأن يرد كيد
أعدائنا في نحورهم وأن يجعل حبه وحب رسوله وحب أخواننا المؤمنين أحب إلينا
من كل شيء وأن يرزقنا الثبات على دينه وأن ينقي عقيدتنا من حب الكفار
والولاء لهم وأن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلاً
ويرزقنا اجتنابه . وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

_________________
راسلوني على
r.elghnam@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ettabary.yoo7.com
 
وطنى كيف أعيش فيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطبري للدراسات الإسلامية :: استراحة المنتدى :: قسم طلاب آداب طنطا-
انتقل الى: