منتدى الطبري للدراسات الإسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بكم في منتدى الطبري للدراسات الإسلامية


منتدى الطبري للدراسات الإسلامية ** كلية الآداب ** جامعة طنطا ** شعبة الدراسات الإسلامية ** المشرف العام أ.د/ محمد عطا أحمد يوسف
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قالوا عن غض البصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د محمد عطا أحمد يوسف
المشرف العام
المشرف العام


ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 58
شكر : 0
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: قالوا عن غض البصر   الجمعة أكتوبر 17, 2008 12:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
قالوا عن " غض البصر... "
كنا ـ ونحن طلاب فى كلية الآداب جامعة القاهرة ، نسكن بالمدينة الجامعية ويجاورنا فى سكننا هذا زملاؤنا من كلية دار العلوم ، وكان بيننا وبينهم حوار دينى ، وسجال أدبى ، وعراك لغوى ، وشجار نحوى دائم ، وأذكر من ذلك أننا ـ طلاب الآداب كنا نحرف بيت الشعر القائل :
فغض الطرف إنك من نمير فلا كعبا بلغت ولا كلابا
كنا نحرفه ـ لنغيظ به زملاءنا من دار العلوم ـ فنقول :
فغض الطرف إنك درعمى فلا طبا بلغت ولا آدابا
وكان إخواننا الدراعمة يغتاظون من ذلك فيردون علينا ردا مسكتا فيقولون :
إن الله قد أمر المؤمنين فى كتابه بقوله : ( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) (30النور) وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فَرُوجَهُنَّ ...... (النور31) ويقولون لنا : إنكم لاتعلمون معنى " غض البصر " المذكور فى بيت الشعر أو المذكور فى آية الذكر !!! ولو كنتم تعلمون معناها ما عيرتمونا به بل لمدحتمونا بسببه ذلك أنه أمر إلهى للمؤمنين ليحفظوا به فروجهم ويطهروا به نفوسهم .
فكنا نقول لهم : لكن الشاعر جعله بمعنى المذلة والتهكم ؟
فيقولون : هذا معنى من معانيه اللغوية ، ومن معانيه التى لاتعرفونها أيضا " الخفض والنقصان " وذلك كما جاء فى قوله : ( وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الحَمِيرِ (19 لقمان) وقوله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ ) (3 الحجرات)
فغض الصوت فى الآيتين أى خفضه أو نقصانه عما هو معتاد احتراما وتوقيرا وتعظيما لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو للوالدين ومن كان فى درجتهم من التوقير والاحترام .
ويقولون لنا : كما يجب عليكم يا أبناء اللغة العربية أن تفرقوا بين قوله تعالى فى الآية الأولى : ( يغضون من أبصارهم ) وقوله تعالى فى الآية الثانية : ( يغضون أصواتهم ) فغض البصر غير غض الصوت ونزيدكم علما فاسمعوا :
أماغض الصوت يعنى خفضه ويكون فى الكلام ويجوز رفعه إذا لزم الأمر فى الخطابة مثلا أو فى شرح العلم أو التنبيه من محظور سيقع أو غير ذلك ، ورافعه لايقع فى محرم ولا إثم وإنما يؤدب إذا رفعه فى حضرة من يجب احترامه ، وخفض الصوت بين يديه كرسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو الوالدين أو العلماء ومن له حق السمع والطاعة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قالوا عن غض البصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطبري للدراسات الإسلامية :: منتدى القرآن وعلومه-
انتقل الى: